قدم الراحل الدكتور احمدي ملامح الروحانية الحقيقية

  • طباعة

 

 

أشار رئيس مركز النموذج الإسلامي الإيراني للتنمية إلى ان الراحل حجة الإسلام والمسلمين الدكتور احمدي قدم تعريفا حقيقيا للروحانية في المجتمع قائلا: ان الراحل كان يبحث عن إدخال الروحانية في الحياة وليس اعتبارها قضية فردية منفصلة عن المجتمع.

أفاد مكتب العلاقات بمركز النموذج الإسلامي الإيراني للتنمية بانه تحدث الدكتور صادق واعظ زادة في الاجتماع السادس والعشرين للحوارات الإستراتيجية لمركز النموذج الإسلامي الإيراني للتنمية معتبرا شخصية الراحل حجة الإسلام احمد احمدي رئيس منظمة "سمت" بالشخصية الفريدة بنوعها وقال: كان الراحل احمدي يبحث عن إدخال الروحانية في الحياة ولم يعدها قضية فردية أو شأن لا يمت بأي صلة بالمجتمع بل كان حجة الإسلام والمسلمين احمدي يرفع شعارا مفاده الروحانية الحقيقية هي تلك الروحانية التي تحقق التنمية.

 

Picture1 

 

واستطرد قائلا: كان الراحل حجة الإسلام والمسلمين احمدي كان يرى بانه علينا ان نبحث عن تلك الروحانية التي تزيد من معدل العمل وبذل المساعي ومستوى زيادة الإنتاج والحصول على الثروات، فان الجلوس في الخانقاه وتلاوة الأذكار وعبادة الرب على طريقة خاصة لم ولن يعدا الروحانية الإسلامية ونحن عرفنا هذه القضية من رسول الله عندما دخل المسجد وشاهد جماعتين واتجه نحو تلك الجماعة التي كانت تتعلم وتتفقه وفضلها على الروحانية والعبادة من دون الاهتمام بالعلم.

وصرح رئيس مركز النموذج الإسلامي الإيراني للتنمية بانه علينا تشجيع تلك الروحانية التي تسير نحو انجاز العمل وإنتاج العلم ولديها صورة واضحة المعالم عن الثروة. ان ما نقوم به له جانب رمزي وأما الجانب الآخر هو الروحانية والغيبية الذي لا يرى بالعين لكن العقل يؤيده.

وقال ان الراحل احمدي قد فصل الروحانية في مفهومها الحقيقي والديني عن مفهومها الباهت والمنحرف مؤكدا على ان العالم يقترب إلى الروحانية وان نظريات العوالم المماثلة وغيرها من نظريات تقدم صورة باهتة للروحانية لكننا نبحث عن مفهوم الروحانية الحقيقي ذلك اننا نؤمن بان الروحانية هي ملكوت عملنا. كان الدكتور احمدي رائدا في الروحانية التي تعني الزهد والعبادة وقدم الروحانية الحقيقية للمجتمع وقدم تعريفا حقيقيا للروحانية المقيدة والمنحرفة.