أهم محاور المؤتمر الرابع لمرکز النموذج الإسلامي الإيراني للتنمية

 

 

أشار الدکتور هادي أکبرزادة أمين المؤتمر الرابع لمرکز النموذج الإسلامي الإيراني للتنمية إلي کيفية إقامة المؤتمر الرابع للمرکز قائلاً: إنّ الهدف من إقامة المؤتمر دراسة الأسباب الرئيسية المؤثرة علی عملية التنمية الإيرانية في الفترة الماضية و زماننا الحالي و المستقبل. کما کان من الأهداف الأساسية للمؤتمر دراسة التطورات التاريخية لإيران و تقييم التوجهات الحالیة لتنمية البلاد اعتماداً علي الفرص و التحديات و الثروات الوطنية الخالدة و عرض صورة دراسة مستقبلية في أفق المئة سنة القادمة وفق تحليل کبير شامل. أضاف أکبرزادة: من المقرر أن يقام هذا المؤتمر في 30 إلي 31 من شهر أرديبهشت عام 1394ش في العاصمة طهران.

 

فمن المحاور الموضوعية للمؤتمر التي عبّر عنها أمينه هي:

- دراسة التغییرات و التطورات التاريخية لإيران

- تحلیل الحضارة الإسلامية الإيرانية و أسباب تطورها و انحدارها في مختلف الفترات التاريخية

- السيرة النظرية و التطبيقية لرسول الله (ص) و الأئمة آل البيت (ع) و دورها في التطور التاریخی لايران

- أکثر الخطابات و المدارس الفکرية و المعتقدات الدينية تأثيراً باعتبارها الممّهدة لتطور ایران في العصور السابقة

- العقلانية و الروائية و التطور التاریخی لايران

- النخب و الثروات البشرية و التطور التاریخی لايران

- الثروات الثقافية و التربوية و العلمية و التطور التاریخی لايران

- الثروات الاجتماعية و الاقتصادية و البشرية التطور التاریخی للبلاد

- الهياکل/ المؤسسات السياسية – الاجتماعية و التطور التاریخی للبلاد

- الحرکات و التطور التاریخی لايران

- الأجانب و التنمية/ الانحدار التاريخي لايران

- البترول و التنمية/ تخلّف ايران

 

الامکانيات و الثروات الوطنية الخالدة و تقييم الوضع الراهن

- الثروات الروحية و الفکرية و الثقافية و العلمية و الاجتماعية و البشرية الايرانية الخالدة

- قدرات الخطاب الثورة الإسلامية فی وضع الحضارات

- قدرات ایران الطبيعية و الاقليمية و الجغرافية و  الاستراتيجية

- هویة‌ایران المحلیة و دورها في بلورة المراکز المدنية و الحضارية

- تطورات ایران العلمية و الثقافية و الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية و الروحية

- الفرص و التحدیات و العراقیل أمام تنمیة ايران

- تقییم المستجدات و معرفة مشاکل مهام نظام التخطیط و تحدید الخطوط العریضة و السیاسات العامة للبلاد

 

الدراسة المستقبلية و معرفة الأخرویات

- الفرص و التحدیات المقبلة و الاستراتيجية العامة وفق نماذج الدراسة المستقبلية

- الدراسة المستقبلية في مجال التطورات الاقليمية و العالمية و دورها في تنمية ايران

- الدراسة المستقبلية في مجال الهوية و خطاب السلطة و الثروة و الأمن الوطني و دورها في تنمية ايران

- دراسة الأفق الملائم لتهیئة المستقبل المنشود

- معرفة السکان في أفق المستقبل المنشود

- الظواهر الثقافية و الاجتماعية و السياسية الجديدة و دورها في تنمية ايران

- الدراسة المستقبلية في مجال الفضاء الافتراضی و الإعلام و دورها في تنمية ايران

- أثر أفکار معرفة الأخرویات (المعاد و المهدوية و النزعة المئوية و غيرها) في تنمية ايران

وجّه الدکتور أکبرزادة نداء لجميع الأساتذة و المحققين الجامعيين و الحوزويین الذين لديهم وجهات‌نظر بديعة و عريقة کی یشارکوا في هذا الحدث العلمي معلناً استعداد أمانة المؤتمر باستلام الأعمال و المقالات العلمية غير المنشورة